أخبار النجوم “مهرجان العين السينمائي” في دورته الرابعة تحت شعار “سينما المستقبل”

مهرجان العين السينمائي الرابع يحمل شعار “سينما المستقبل”

15 يناير 2022

تقام الدورة الرابعة مـن مهرجان العين السينمائي في مدينة العين في الفترة مـن 23 إلى 27 يناير ، في أبو شاهدة معالي الدكتور ذبي الشيخ سعيد بن طحنون آل نهيان ، تحت شعار “سينما المستقبل” ، ويواصل المهرجان تقديم واستعراض أشهر الأفلام المحلية والخليجية والعربية والعالمية ومنها العرض الأول والحصري عـ ـلـى شاشة “سينما العين”.

وأعلن عن تفاصيل الدورة الرابعة لمهرجان العين السينمائي ، والعديد مـن المبادرات الجديدة هذا العام وخطط واتفاقيات متنوعة في دولة الإمارات لـ “الفن السابع” ، أبرز منصة داعمة للمؤتمر الصحفي الذي عقد الليلة الماضية. عامر سالمين آل – حضر المؤتمر الصحفي مؤسس ومدير عام المهرجان ماري ، وسعيد سالمين المدير الفني. برنامج السينما العالمية ومدير العمليات إيفان خضير وسلطان المري الرئيس التنفيذي للشركة المنظمة للمهرجان “فيجن سينما”.

وقال عامر سالمين المري في مؤتمر صحفي ، إن مهرجان العين السينمائي سيبقى أهم منصة في المنطقة للاحتفاء بصانعي الأفلام مـن قدامى المحاربين والمواهب الشابة ، وذلك بسبب هوايات عشاق “الفن السابع” وهواياتهم. عش 5 أيام في حب الفيلم ، بعد النجاح الكبير الذي حققه المهرجان في الثلاث سنوات الماضية وخاصة العامين الماضيين ، عـ ـلـى الرغم مـن أزمة وباء “فيروس كورونا” ، وتأثيرها الكبير عـ ـلـى الحركات الفنية حول العالم ، الفيلم استطاع المهرجان إثبات وجوده واستمراريته واستقطب أهم وأبرز الأفلام العربية والأوروبية ، والتي تم ترشيح بعضها لجوائز الأوسكار لعام 2021 ، بما في ذلك هليوبوليس الجزائرية ، ومصر عندما نولد ، والفيلم التونسي ، في بالإضافة إلى الاتفاقيات والمبادرات الفنية الهادفة إلى دعم الأفلام وصانعي الأفلام والمواهب والمواهب الإماراتية ، ساهمت هذه الاتفاقيات والمبادرات أيضًا في إدراج اسم مهرجان العين السينمائي في خريطة مهرجان الفيلم الهندي. المنطقة.

لعبة رسمية

وأشار المري إلى أن مهرجان هذا العام استقطب العديد مـن الأفلام الفريدة مـن نوعها في مسابقات المهرجان المختلفة ، وعلى رأسها مسابقة “صقر الخليج” التي تنافس 4 أفلام إماراتية عـ ـلـى الجائزة الكبرى ، وهم خالد مهاتير “B82” بروموز ، “صفران” و “سفران” صالح كرامة. “كروموسوم” لعلي جمال ، و “هين” لسعيد سيد ، وثلاثة أفلام خليجية: حياة سمير ألف السعودية “حياة المرأة” ، و “حواء” البحرينية لمحمد القفر ، وصلاح. – الحضرمي العماني “الزيج”.

وفي السياق ذاته ، قال المري إن نسخة هذا العام مـن الفيلم استقطبت العديد مـن الأفلام المتميزة والمتنوعة ، والتي تم اختيارها بعناية لإمتاع محبي الأفلام ولصالح جيل سينمائي واعد ، حيث مـن المقرر أن يتنافس 47 فيلما في البطولة. مهرجان الفيلم الرسمي ، يوجد 15 فيلما في «الصقر الإماراتي القصير» ، 15 فيلما في «صقر الخليج الطويل والقصير» ، 8 أفلام في «طالب فيلم فالكون» و 15 فيلما في «ريزدنت فيلم فالكون» 9 أفلام. .

وأوضح المري أن مهرجان العين السينمائي سيستمر مرة أخرى في التعاون مع وفد الاتحاد الأوروبي إلى الإمارات ، حيث تم اختيار ثلاثة أفلام مـن بولندا ولاتفيا وليتوانيا لعرضها عـ ـلـى شاشات مهرجان الخليج السينمائي الافتتاحي ، والتي سبق أن حصل عـ ـلـى العديد مـن الجوائز مـن أهم المهرجانات السينمائية الدولية.

الركن الكلاسيكي

كشف المري عن مبادرة جديدة للكشف عن أبرز الأفلام الإماراتية القصيرة ، والتي يجب إدراجها وعرضها في “الركن الكلاسيكي” لما تحتويه مـن أفكار وأثر اجتماعي هادف. ولفت المري إلى أن “الزوايا الكلاسيكية” التي سيتم دمجها في فعاليات المهرجان السنوية تهدف إلى تسليط الضوء عـ ـلـى أهم وأبرز قصة قصيرة محلية “طنبك” لعبد الله حسن أحمد ، و “باب” لوليد الشحي. فيلم حصد جوائز مهمة في العديد مـن المهرجانات السينمائية الخليجية والدولية كمنصة تعليمية وتعليمية معاصرة للمستوى العالي مـن الأدوات الإخراجية والفنية المنفذة في هذه الأفلام التي أصبحت جزءًا مـن تاريخ الإمارات العربية المتحدة شعارًا فريدًا للفيلم .

«موسوعة الفيلم الإماراتي»

وقال المري إن إحدى المبادرات التي سيشهدها مهرجان العين السينمائي وستطلق في دورته الرابعة هي “موسوعة الفيلم الإماراتي” ، وهو كتاب أرشيفية يحتوي عـ ـلـى تاريخ ومراحل تطور الفيلم. بدأت دولة الإمارات مسيرتها وإنجازاتها عـ ـلـى مدى الخمسين عاماً الماضية بتأسيس أول مسرح ومكان لها. السينما القديمة الشهيرة ، وتطور السينما في الإمارات ، وبدايات السينما وتطورها في الإمارات ، سواء كانت أفلام قصيرة أو طويلة ، تهدف إلى تزويد القراء الخليجيين والعرب بمحتوى مطّلع عـ ـلـى تاريخ السينما الإماراتية وإنجازاتها ، وتقديم موسوعة للباحثين والخبراء والمبدعين والطلاب ومرجع لجميع صانعي الأفلام.

شرف

مع عودة الضيوف والجماهير مع كل دورة مـن “مهرجان العين السينمائي” لتكريم مجموعة مـن الشخصيات المؤثرة في صناعة “الفن السابع” ، كشف المري أن المهرجان سيستمر في الاحتفال بأبرز صانعي الأفلام في المنطقة “فنان الإنجاز”. “حيث تمتلئ مسيرتهم الفنية بالعديد مـن الإنجازات وإسهاماتهم الكبيرة. للترويج للفيلم هم: المنتج والكاتب والمخرج الكويتي الراحل خالد الصديق ، أحد رواد الحركة السينمائية في الكويت ، الذي أنتج وأخرج الفيلم الأول عام 1972 بعنوان “بس يا بحر” وفاز. العديد مـن الجوائز والأوسمة العالمية والعربية احتفاءً بمسيرته الفنية الطويلة ، وكذلك المنتج والفنان الإماراتي سلطان النيادي ، الذي استخدم حياته وإبداعاته الفنية لتعزيز الفن الإماراتي ، حيث عرض العديد مـن الأعمال المحلية التي يجسد مـن خلالها شخصيات لا تزال محفورة. في ذاكرة الجماهير الإماراتية والخليجية والعربية ، ويعود مـن خلالها إلى مختلف المراحل المهمة مـن تاريخ الإمارات ، وكذلك الناقد السينمائي المصري طارق الشناوي ، ويعتبر مـن أهم النقاد السينمائيين وأكثرهم تميزًا في المنطقة. حاصل عـ ـلـى العديد مـن الجوائز والأوسمة لكتاباته النقدية وتأثيره الإيجابي. في السينما العربية والخليجية.

سينما العالم

وأشار سعيد سالمين في المؤتمر إلى أنه عقب النجاح الكبير الذي حققه برنامج “السينما العالمية” خلال المهرجانات السابقة ، استقطب البرنامج جماهير المهرجانات والسياح والضيوف حول العالم لتبادل الخبرات والثقافات السينمائية المختلفة ، وهي مجموعة مـن الأفلام المختارة. عن برنامج “سينما العالم” ، شاركت في أهم المهرجانات السينمائية في العالم وحصلت عـ ـلـى عدة جوائز ، بعضها رشحت بلادها لجائزة الأوسكار ، وستعرض عـ ـلـى شاشة المهرجان طوال فترة الفعالية ، وتنوعت قصته بين مسرحية. واجتماعي منها “الريش” للمخرج المصري عمر الزهيري والمخرجة السودانية سوزان مرغني “الست” و “هدية فلسطين المخرجة فرح نابلسي”.

مهرجان أبوظبي للسيناريوهات غير المحققة

وأوضح المري أن مهرجان العين السينمائي سيعود للعمل مع مهرجان أبوظبي السينمائي في مسابقة المشهد غير المحقق بمهرجان أبوظبي السينمائي كشريك ثقافي استراتيجي لمهرجان الفيلم ، قائلا: يسعدنا أنه مـن خلال هذه الشراكة ، فإن هذا الإبداع. برنامج يستهدف الكتاب الإماراتيين للشباب لخلق جيل جديد مـن الكتاب يستطيع إثراء المحتوى المحلي مـن خلال تقديم موضوعات جديدة إلى دور السينما وبفضل منظمي مهرجان أبوظبي السينمائي أبرز المساهمات الإيجابية أحد المهرجانات هو إثراء المشهد الثقافي الإقليمي. هذا التعاون المثمر ، مع المواهب الشابة كجوهر ، يخلق حالة إبداعية فريدة ، ويوضح أن نتائج هذا التعاون ستعرض في مجال هذا العام مـن خلال الأفلام الفائزة في المسابقة السابقة . .

قالت هدى إبراهيم الخميس ، مؤسسة مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون ، المؤسسة والمديرة الفنية لمهرجان أبوظبي السينمائي: “ترتبط مساهمة المجموعة في دعم مهرجان العين السينمائي ارتباطًا وثيقًا بإثراء آفاق الإمارات الثقافية. وترسيخ مكانة الدولة كعاصمة ثقافية وفنية إقليمية مـن خلال تحفيز الإبداع العربي وتعزيز حضورها العالمي.

وأضافت: “تستمر شراكتنا مع مهرجان العين السينمائي في انعكاس التزامنا بتمكين صناعة السينما مـن كتابة السيناريو والأداء والتوجيه والإنتاج والاستثمار في الشباب لخلق جيل مـن صانعي الأفلام والمخرجين والمهنيين المبتكرين.

واختتمت بقولها: مهرجان العين السينمائي الرابع المزمع إقامته في 23 يناير ، منصة إبداعية تحتفل بصناع السينما العرب والعالميين ، كما أنه يقطر المواهب السينمائية الشابة والإبداع مـن خلال الجذب والتبادل. الخبرة والمهارات. كما يساهم المهرجان في تسليط الضوء عـ ـلـى الصناعات الثقافية الإماراتية كأحد ركائز اقتصاد المعرفة عـ ـلـى مدى الخمسين سنة القادمة.

شرط الأمان

وأكد المري في ختام كلمته أن المهرجان الرابع سيقام في مدينة العين ، وفق أفضل شروط الصحة والسلامة المتبعة في الدولة ، مع الالتزام بالاحتياطات والاحتياطات اللازمة مثل الابتعاد الجسدي وارتداء الكمامات. يتحقق PCR ، ويظهر نتيجة سلبية مـن خلال تطبيق الحصن (القناة الخضراء) للمشاركة في أحداث وعروض الأفلام للحفاظ عـ ـلـى السلامة العامة لموظفي المهرجان والضيوف والزوار.


مرحبا بك عـ ـلـى موفع aranews للأخبار في جميع المستويات

مهرجان العين السينمائي الرابع يحمل شعار “سينما المستقبل”

15 يناير 2022

تقام الدورة الرابعة مـن مهرجان العين السينمائي في مدينة العين في الفترة مـن 23 إلى 27 يناير ، في أبو شاهدة معالي الدكتور ذبي الشيخ سعيد بن طحنون آل نهيان ، تحت شعار “سينما المستقبل” ، ويواصل المهرجان تقديم واستعراض أشهر الأفلام المحلية والخليجية والعربية والعالمية ومنها العرض الأول والحصري عـ ـلـى شاشة “سينما العين”.

وأعلن عن تفاصيل الدورة الرابعة لمهرجان العين السينمائي ، والعديد مـن المبادرات الجديدة هذا العام وخطط واتفاقيات متنوعة في دولة الإمارات لـ “الفن السابع” ، أبرز منصة داعمة للمؤتمر الصحفي الذي عقد الليلة الماضية. عامر سالمين آل – حضر المؤتمر الصحفي مؤسس ومدير عام المهرجان ماري ، وسعيد سالمين المدير الفني. برنامج السينما العالمية ومدير العمليات إيفان خضير وسلطان المري الرئيس التنفيذي للشركة المنظمة للمهرجان “فيجن سينما”.

وقال عامر سالمين المري في مؤتمر صحفي ، إن مهرجان العين السينمائي سيبقى أهم منصة في المنطقة للاحتفاء بصانعي الأفلام مـن قدامى المحاربين والمواهب الشابة ، وذلك بسبب هوايات عشاق “الفن السابع” وهواياتهم. عش 5 أيام في حب الفيلم ، بعد النجاح الكبير الذي حققه المهرجان في الثلاث سنوات الماضية وخاصة العامين الماضيين ، عـ ـلـى الرغم مـن أزمة وباء “فيروس كورونا” ، وتأثيرها الكبير عـ ـلـى الحركات الفنية حول العالم ، الفيلم استطاع المهرجان إثبات وجوده واستمراريته واستقطب أهم وأبرز الأفلام العربية والأوروبية ، والتي تم ترشيح بعضها لجوائز الأوسكار لعام 2021 ، بما في ذلك هليوبوليس الجزائرية ، ومصر عندما نولد ، والفيلم التونسي ، في بالإضافة إلى الاتفاقيات والمبادرات الفنية الهادفة إلى دعم الأفلام وصانعي الأفلام والمواهب والمواهب الإماراتية ، ساهمت هذه الاتفاقيات والمبادرات أيضًا في إدراج اسم مهرجان العين السينمائي في خريطة مهرجان الفيلم الهندي. المنطقة.

لعبة رسمية

وأشار المري إلى أن مهرجان هذا العام استقطب العديد مـن الأفلام الفريدة مـن نوعها في مسابقات المهرجان المختلفة ، وعلى رأسها مسابقة “صقر الخليج” التي تنافس 4 أفلام إماراتية عـ ـلـى الجائزة الكبرى ، وهم خالد مهاتير “B82” بروموز ، “صفران” و “سفران” صالح كرامة. “كروموسوم” لعلي جمال ، و “هين” لسعيد سيد ، وثلاثة أفلام خليجية: حياة سمير ألف السعودية “حياة المرأة” ، و “حواء” البحرينية لمحمد القفر ، وصلاح. – الحضرمي العماني “الزيج”.

وفي السياق ذاته ، قال المري إن نسخة هذا العام مـن الفيلم استقطبت العديد مـن الأفلام المتميزة والمتنوعة ، والتي تم اختيارها بعناية لإمتاع محبي الأفلام ولصالح جيل سينمائي واعد ، حيث مـن المقرر أن يتنافس 47 فيلما في البطولة. مهرجان الفيلم الرسمي ، يوجد 15 فيلما في «الصقر الإماراتي القصير» ، 15 فيلما في «صقر الخليج الطويل والقصير» ، 8 أفلام في «طالب فيلم فالكون» و 15 فيلما في «ريزدنت فيلم فالكون» 9 أفلام. .

وأوضح المري أن مهرجان العين السينمائي سيستمر مرة أخرى في التعاون مع وفد الاتحاد الأوروبي إلى الإمارات ، حيث تم اختيار ثلاثة أفلام مـن بولندا ولاتفيا وليتوانيا لعرضها عـ ـلـى شاشات مهرجان الخليج السينمائي الافتتاحي ، والتي سبق أن حصل عـ ـلـى العديد مـن الجوائز مـن أهم المهرجانات السينمائية الدولية.

الركن الكلاسيكي

كشف المري عن مبادرة جديدة للكشف عن أبرز الأفلام الإماراتية القصيرة ، والتي يجب إدراجها وعرضها في “الركن الكلاسيكي” لما تحتويه مـن أفكار وأثر اجتماعي هادف. ولفت المري إلى أن “الزوايا الكلاسيكية” التي سيتم دمجها في فعاليات المهرجان السنوية تهدف إلى تسليط الضوء عـ ـلـى أهم وأبرز قصة قصيرة محلية “طنبك” لعبد الله حسن أحمد ، و “باب” لوليد الشحي. فيلم حصد جوائز مهمة في العديد مـن المهرجانات السينمائية الخليجية والدولية كمنصة تعليمية وتعليمية معاصرة للمستوى العالي مـن الأدوات الإخراجية والفنية المنفذة في هذه الأفلام التي أصبحت جزءًا مـن تاريخ الإمارات العربية المتحدة شعارًا فريدًا للفيلم .

«موسوعة الفيلم الإماراتي»

وقال المري إن إحدى المبادرات التي سيشهدها مهرجان العين السينمائي وستطلق في دورته الرابعة هي “موسوعة الفيلم الإماراتي” ، وهو كتاب أرشيفية يحتوي عـ ـلـى تاريخ ومراحل تطور الفيلم. بدأت دولة الإمارات مسيرتها وإنجازاتها عـ ـلـى مدى الخمسين عاماً الماضية بتأسيس أول مسرح ومكان لها. السينما القديمة الشهيرة ، وتطور السينما في الإمارات ، وبدايات السينما وتطورها في الإمارات ، سواء كانت أفلام قصيرة أو طويلة ، تهدف إلى تزويد القراء الخليجيين والعرب بمحتوى مطّلع عـ ـلـى تاريخ السينما الإماراتية وإنجازاتها ، وتقديم موسوعة للباحثين والخبراء والمبدعين والطلاب ومرجع لجميع صانعي الأفلام.

شرف

مع عودة الضيوف والجماهير مع كل دورة مـن “مهرجان العين السينمائي” لتكريم مجموعة مـن الشخصيات المؤثرة في صناعة “الفن السابع” ، كشف المري أن المهرجان سيستمر في الاحتفال بأبرز صانعي الأفلام في المنطقة “فنان الإنجاز”. “حيث تمتلئ مسيرتهم الفنية بالعديد مـن الإنجازات وإسهاماتهم الكبيرة. للترويج للفيلم هم: المنتج والكاتب والمخرج الكويتي الراحل خالد الصديق ، أحد رواد الحركة السينمائية في الكويت ، الذي أنتج وأخرج الفيلم الأول عام 1972 بعنوان “بس يا بحر” وفاز. العديد مـن الجوائز والأوسمة العالمية والعربية احتفاءً بمسيرته الفنية الطويلة ، وكذلك المنتج والفنان الإماراتي سلطان النيادي ، الذي استخدم حياته وإبداعاته الفنية لتعزيز الفن الإماراتي ، حيث عرض العديد مـن الأعمال المحلية التي يجسد مـن خلالها شخصيات لا تزال محفورة. في ذاكرة الجماهير الإماراتية والخليجية والعربية ، ويعود مـن خلالها إلى مختلف المراحل المهمة مـن تاريخ الإمارات ، وكذلك الناقد السينمائي المصري طارق الشناوي ، ويعتبر مـن أهم النقاد السينمائيين وأكثرهم تميزًا في المنطقة. حاصل عـ ـلـى العديد مـن الجوائز والأوسمة لكتاباته النقدية وتأثيره الإيجابي. في السينما العربية والخليجية.

سينما العالم

وأشار سعيد سالمين في المؤتمر إلى أنه عقب النجاح الكبير الذي حققه برنامج “السينما العالمية” خلال المهرجانات السابقة ، استقطب البرنامج جماهير المهرجانات والسياح والضيوف حول العالم لتبادل الخبرات والثقافات السينمائية المختلفة ، وهي مجموعة مـن الأفلام المختارة. عن برنامج “سينما العالم” ، شاركت في أهم المهرجانات السينمائية في العالم وحصلت عـ ـلـى عدة جوائز ، بعضها رشحت بلادها لجائزة الأوسكار ، وستعرض عـ ـلـى شاشة المهرجان طوال فترة الفعالية ، وتنوعت قصته بين مسرحية. واجتماعي منها “الريش” للمخرج المصري عمر الزهيري والمخرجة السودانية سوزان مرغني “الست” و “هدية فلسطين المخرجة فرح نابلسي”.

مهرجان أبوظبي للسيناريوهات غير المحققة

وأوضح المري أن مهرجان العين السينمائي سيعود للعمل مع مهرجان أبوظبي السينمائي في مسابقة المشهد غير المحقق بمهرجان أبوظبي السينمائي كشريك ثقافي استراتيجي لمهرجان الفيلم ، قائلا: يسعدنا أنه مـن خلال هذه الشراكة ، فإن هذا الإبداع. برنامج يستهدف الكتاب الإماراتيين للشباب لخلق جيل جديد مـن الكتاب يستطيع إثراء المحتوى المحلي مـن خلال تقديم موضوعات جديدة إلى دور السينما وبفضل منظمي مهرجان أبوظبي السينمائي أبرز المساهمات الإيجابية أحد المهرجانات هو إثراء المشهد الثقافي الإقليمي. هذا التعاون المثمر ، مع المواهب الشابة كجوهر ، يخلق حالة إبداعية فريدة ، ويوضح أن نتائج هذا التعاون ستعرض في مجال هذا العام مـن خلال الأفلام الفائزة في المسابقة السابقة . .

قالت هدى إبراهيم الخميس ، مؤسسة مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون ، المؤسسة والمديرة الفنية لمهرجان أبوظبي السينمائي: “ترتبط مساهمة المجموعة في دعم مهرجان العين السينمائي ارتباطًا وثيقًا بإثراء آفاق الإمارات الثقافية. وترسيخ مكانة الدولة كعاصمة ثقافية وفنية إقليمية مـن خلال تحفيز الإبداع العربي وتعزيز حضورها العالمي.

وأضافت: “تستمر شراكتنا مع مهرجان العين السينمائي في انعكاس التزامنا بتمكين صناعة السينما مـن كتابة السيناريو والأداء والتوجيه والإنتاج والاستثمار في الشباب لخلق جيل مـن صانعي الأفلام والمخرجين والمهنيين المبتكرين.

واختتمت بقولها: مهرجان العين السينمائي الرابع المزمع إقامته في 23 يناير ، منصة إبداعية تحتفل بصناع السينما العرب والعالميين ، كما أنه يقطر المواهب السينمائية الشابة والإبداع مـن خلال الجذب والتبادل. الخبرة والمهارات. كما يساهم المهرجان في تسليط الضوء عـ ـلـى الصناعات الثقافية الإماراتية كأحد ركائز اقتصاد المعرفة عـ ـلـى مدى الخمسين سنة القادمة.

شرط الأمان

وأكد المري في ختام كلمته أن المهرجان الرابع سيقام في مدينة العين ، وفق أفضل شروط الصحة والسلامة المتبعة في الدولة ، مع الالتزام بالاحتياطات والاحتياطات اللازمة مثل الابتعاد الجسدي وارتداء الكمامات. يتحقق PCR ، ويظهر نتيجة سلبية مـن خلال تطبيق الحصن (القناة الخضراء) للمشاركة في أحداث وعروض الأفلام للحفاظ عـ ـلـى السلامة العامة لموظفي المهرجان والضيوف والزوار.

Recommended Articles

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *